نتائج البحث

المنتجات - قطيعة

غادة التي اقنعت زوجها سلمان بالزواج من فتاة فقيرة كي تنجب له ولد لأنها عقيمة وقد خططت لذلك بمساعدة ام احمد التي بحث لها عن فتياة فقيرات بعد ولادة موظي لولد سلمان تقوم غاده بأخذه منها وتحرمها من شوفته لما تعتقد بأن موظي سوف تنسى ذلك – ولكن مشاعر الأم تتغلب عليها وتجعل موظي في معاناة مع غادة كي ترا ابنها وترف غاده وتقوم بادخالها السجن بتهمة السرقة بعد ان وضعت ام احمد في خزانة ملابسها بعض المجوهرات وعندما تخرج موظي تعاود الكره مرة اخرى برغم انتقال غاده وسلمان الى منزل جديد كي تزداد احقاد غاده الى ان تقوم بمراقبتها لحظة خروجها من البيت لتحاول ان تصدمها بالسيارة بعد ان رفض السائق القيام بذلك ليكون القدر منصف هنا من حيث اصطدام غاده مع شاحنة في الطريق لتموت واخيرا ترى موظي ابنها مجرد لحظات وتتركه لعلمها اليقين انها لن تستطيع ان تأمن له الحياة التي يعيشها مع والده ولكن كل مارادته ان تراه فقط

المنتجات - مهب الريح

منصور الذي استغل مرض والده ليتفق مع احد كتاب العدل ليحضر معه للبيت لعمل وكالة له وببصمة ابيه ليدير شؤون المحل والسيطرة على اموال والده حيث ان الحقد قد زرعته امه المطلقة من والده / ولديه اخ اسمه اسعد واخت واخ اخر من زوجة ابيه هند التي تزوجت سالم برضا والدها رغم رفض منصور لذلك لإعتقاده ان سالم طامع في مييراث ابوه ليحاول طرده من المحل بعد ان احضره ابو منصور ليعمل على الحسابات هند التي وضعت طفلها من سالم تواجه المشاكل العديدة من منصور واولها الدعوى التي رفعها منوصر على زوجها بعدم تكافؤ النسب والتي حصل علي حكم طلاق اخته غيابياً بعد ان هربت مع سالم الى بيت باطراف جده ليجدها منصور ويحضرها الى البيت عن طريق الشرطة وهنا تهرب هند الى بيت سالم مرة اخرى وتحاول اقناع سالم ان يجدوا مقر اخر ويرفض سالم ليسمع طرق الباب ليفاجأ بدخول رجال شرطة ومباحث ليقوا القبض علىيهم بتمهة الإختلاء وسجن هند

المنتجات - صمت الجدران

جاسم الرجل ذو الطبع الحاد متزوج من حورية المغلوبة على امرها ... جاسم لديه اربع بنات ويتمنى ان يكون له ولد ... يعمل في مستودع لأحد الشكرات فيصاب في يوما ما بعتب شديد ليكشف ويخبره الطبيب انه فشل كلوي ويحتاج الى نقل كلى امل ومهجة وريم وصفاء بناته الذين يحبونه حباً جما وهو لايكترث الى ذلك من شدة ضيقه بهم لإعتقاده انهم هم وبلا فائدة عبد الكريم اخو جاسم الذي لديه اربع اولاد يأخذ البنات لعمل الفحوصات لتظر النتائج وتكون مهجة البنت الثانية هي المتطابقة الأنسجة مع والدها وتقوم بالتبرع له بعد ان يتشافى جاسم يأتيه ابو مساعد الرجل الكبير في السن وابنه ويطلب الزواج من ابنتيه لتكون واحدة لأبنه وواحدة له فيوافق على ذلك جاسم رغم اتعراض حورية وبكاء البنات وترجيهم له ولكن عبد الكريم يقوم بالتحدث اليه ليرفق بهم ويذكره بما فعلوه من اجله عندما كان مريض وخصوصاً امل التي اشتغلت في حضانة اطفال كي تصرف على البيت وتساعد ابوها ... ومهجة التي تبرعت له بكليتها يمرض عبد الكريم ويكشف لدي الطبيب خوفاً من المرض يكون ورائياً ولكن يتضح انه مجرد املاح ويتفق هو وجاسم على ان يخبر عبد الكريم اولاده بأنه يحتاج الى تبرع كلى ليتهرب الكل من ذلك فيخبر عبد الكريم جاسم بهذا لنجد جاسم هنا يضعف امام حنية وتعاطف البنات فلا يزوجهم لأبو مساعد وابنه ويتغير جذرياً في تعامله

المنتجات - ايام العسل

هندي البنت المتحضرة التي تزوجت ابن عمها بكر وتعيش معه اهل زوجها في بيته في القرية بيت حمدان الأب عبارة عن فيلا اربع شقق تلاثة زوجات يسكنون في كل شقة وشقة واحدة فيها بكر وزوجته هند وفيصل وزوجتع واخوات بكر الذين يغارون من هند لجمالها وتحضرها وطريقة لبسها ومكياجها وهنا تعاني هند من جبروت الأب وتحكمه وتدخله في حياتها هي وزوجها وبكر لايحرك ساكناً امام والده واخواته الذين يضايقون هند ويراقبونها دائماً ... ومشكلة ان فيصل يعيش في نفس الشقة المخصصة للأبناء وعدم قدرة هند العيش براحتها وبحرية في بيت زوجها من حيث ان بكر طلب منها وضع النقاب دائماً والأب حمدان الذي يعيش على التقاليد والأفكار الرجعية الذي يحب ان يأكل مع ابنائه وبناته اما زوجات ابناءئ يأكلون في المطبخ وتعاني هند من شدة الضغوط عليها من غسيل وطبخ وتنظيف هي وزوجة فيصل اما البنات كما هم لايفعلون شيء سوى الأكل تخرج هند من بيت زوجها الى منزل عمتها المقابل لهم ويبعد 20متر فقط بعد ان اخبرت زوجها الذي لم يرفض او يوافق وعندما تعود تجد ابيه يضربها ويوبخها على فعلتها كذلك وزوجها لايحرك ساكناً الى ان تتصل بأمها لتخبرها بانها تريد العودة ليخبر بكر ابيه ليطلب منه ارجاعها الى اهلها وتطليقها

المنتجات - فرح

بعد حياة مرحة وسعيدة عاشتها فرح وامها وابوها تموت من جراء اصطدام سيارة شاب متهور بسيارة والدها المتوقفة عند التموينات لشراء لها عصير وتصاب احلام بشلل في الرجلين بعد الحادث وعامر زوجها يسعى الى خدمتها ورضاها ولكن احلام تكابر على وضعها الحالي لتقوم هي ايضاً بجارات عامر لتخدمه وتطبخ له وتقدم ما تستطيع تقديمه لتطلب منه ان يتزوج من ابنة عمها نورة لتنجب له رغم معارضت عامر وبالعفل يتزوجها وتعيش معه في بيته هو واحلام بعد الضغوط التي واجهها من احلام واللإلحاح تمر الأيام وتنجب نورة محمد ولدها وتخرج هي وعامر وابنهما لتمشي والتنزه لوحدهما بعد ان كانا يأخذان احلام معهم ولكن هنا انقلبت الأمور بعد انجبت نورة ولإعتقادها ان احلام تتدخل في كل شيء وفي حياتهما الخاصة برغم ان احلام كل الذي تفعله لمجرد ارضائهم والتضحية براحتها لسعادتهم احلام وبعد مراجعت المستشفى تبداء في تحريك ساقيها قليلا لتفرح بذلك وتخبر عامر لتتضايق نورة من الخبر لإعتقادها ان المياه سترجع الى مجاريها فتقوم بتحريض عامر على احلام ليصدق ذلك ليطلب منها ان تذهب الى بيت اهلها فترة لحين العودة من السفر وقد كذب عليها بعد ان ذهب نورة لبيت ابيها رافضت العيش مع احلام وتطالب بتطليقها ليقوم عامر بارسال ورقة مع ابوناصر ويطلب منه ايصالها الى احلام وهنا تتفاجأ احلام بأنها ورقة طلاقها وتهار باكية وهي تتذكر ابنتها فرح وتقول ( ليتك ماطلبتي عصير يافرح ) ويكون حلم بالنهاية

المنتجات - بلا عدالة

تضحى منى بكل شيئ بعد ان تعرف ان زوجها عقيم وبعد ظهور نتيجة التحاليل برغم الظغوط التي تمارسها عليها امها ولكن الصدمة التي تحصل هنا لمنى هي ان حسن بعد ان كشف واجرى تحاليل في مشفى اخر وجد نفسه انه ليس عقيم ولكن هي التي عقيمة وفي هذه الأثناء يحاول عادل زميله بإقناعه بالزواج من اخرى ويرتب له موعدا لمقابلة الفتاة التي تطلب من حسن ان يطلق منى وبالفعل يدخل حسن على منى الجالسة في منزله ويخبرها بكل ماحصل وانه قد قرر وهي تأسله عن قراره بفرح لزواجه لينجب اولاد يحملون اسمه وحسرة على نفسها فيجيبها بأنها ... طالق

المنتجات - أخر المطاف

مريم التي ماتت وهي تحضن الوسادة التي اخذتها من المستشفى بعد ان اخبروها ان ابنها حديث الولادة قد مات بعد ان اصيبت هي وهو بمرض الإيدز من زوجها ماجد الذي انتقمت منه عبير التي سق واغتصبها في الماضي وجعل حياتها جحيم وولد لديها مشاعر الإنتقام لتنقم منه ويموت بعد ان ادمن على الكحول واصيب بجلطة قلبية ، مريم التي لديها طفلين قد اخذهما ابو ماجد امام عينها ليعيشوا معه بعد ان عرفوا بمرضها الخبيث حرصاً منه على سمعة العائلة برغم ان ابنه ماجد هو المذنب ، ورغم محاولات ابو مريم وامها واخوها سعد التي بائت بالفشل في استرجاع الأطفال ، برغم هروب مريم من المستشفى بعد ان تم حجزها لمرضها الخطير لتهيم في الشوارع بعد ان دخلت في حالة هستيريا ليجدها بعد ذلك رجال الشرطة ميته في احد البيوت المهجورة محتضنة الوسادة بقوة

المنتجات - عقاب

يوسف - فايز – راشد – شباب مستهترين للغاية لايوجد بحياتهم سوي ملاحقة البنات في الشوارع ومحاولة تصويرهم بالجوال وعبثهم بالكمبيوتر والأنترنت والشات والبالتوك ، فايز الذي قد تعرف على بدرية من خلال الشات يتحدث اليها بالجوال ليطلب منها مقابلتها في يوم ما لترفض بدرية ، ولكن بعد محاولات عديدة توافق وتخبر اختها سميرة برغم معارضة سميرة ولكن تستغل بدرية ذلك لتشرط عليها ان تعلمها الكمبيوتر لتستفيد منه في البحوث المطلوبة منها في الجامعه ، ليأتي اليوم الموعود وتخرج بدرية واختها بعد ان اقنعا والدهم بالتنزه قليلا بجانب البيت بغرض الرياضة ، ليأتي فايز وصديقه في سيارة جمس مضللة ليختبأ هما في الخلف كي يبقى فايز وتصعد معه الفتيات ليتفاجأ بوجود صديقيه اللذان يمسكانهم بقوة ويذهبو بهم الى استراحة خارج جده ليقموا باغتصابهم وتصويرهم بالجوال ونشر ذلك على النت

المنتجات - دائرة الشك

عامر المريض بالشك بعد ان طلق زوجته الأولى سعاد لشكه بها برغم ان المشكلة كانت بسيطة حيث انها كانت تكلم صديقتها وعامر يكذبها الى ان عاود الإتصال بالرقم ليسمع صوت رجل وهو اخو صديقتها ليتمادى الشاب في المحادثة ليتسبب في طلاق سعاد منى التي تزوجت عامر تعاني من مرضه بالشك الذي جعله يراقبها في كل مرة تخرج من البيت برغم علم منى التام انه يراقبها حتى يأمر عامر راشد ليقوم بمراقبتها منى التي صادفت ان تلتقي سعاد دون ان تعلم انها هي بالاول في صالون السيدات لتحكي لها قصتها وعلى الفور تتأكد منى انها طليقة عامر لتصاحبها دون ان تعرفها بنفسها وتذهبا مع بعض الى بيت منى ومن ثم يجتمعا في بيت سعاد مما يثير غضب عامر وفضوله لمعرفة م هي المرأة وكيف لمنى ان تدخل بيوت ناس لاتعرفهم ليأتي بعد ان وصف له راشد الموقع ليطرق الباب وتفتح سعاد له ويتفاجأ عامر ويطن على الفور ان منى في نفس سكة سعاد مما يجعله يغتظ منها ويطلقا لنجد منى وسعاد انهما كانتا ضحية دائره مغلقة من الشك

المنتجات - قناع

على الشخص المتزمت البخيل على بيته ويصرف امواله على مكالمات الجوال وغزل الفتيات يعمل في مستشفى موظف استقبال ومواعيد مع صديقه احمد الذي هو في نفس خطاه ومنال تلك الضعيفة التي بلا حيلة وطفلتها هيا اللتان تعنيان من تزمت علي وعلي برغم افعاله يشك في منال وكأنه يرا الناس بعين طبعه / ليقوم هو وصديقه احمد على مغازلة البنات ومضايقتهم والتحدث معهم بأجمل الكلمات برغم عدم اعطاء الفتياة لهم مدخل او وجه في يوم يطلب علي من احمد ان يتصل على رقم قد اعطاه اياه وهو رقم زوجته دون علم احمد محاولة من علي التأكد من عدم خيانة منال له ليتصل احمد ويحاول فتح محادثات معها ولكن دون جدوي الى ان يخطر في فكر علي ان يذهب بزوجته الى السوق ويخبر احمد ان يأتي ويبتعد عن زوجته ويشير الى احمد ان هذه هي الفتاة صاحبة الرقم ليطلب منه مغازلتها ويفعل احمد ذلك ليقع في موقف محرج عندما تصرخ عليه منال بقدوم رجال الهيئة والشرطة ليسألها الشيخ عن معرفتها بهذا الرجل لتنفي ذلك واحمد هنا يعترف بان صديقه هو الذي اعطاه الرقم وطلب منه مغازلتها ولطلب الشيخ من منال ان تتصل لى زوجها للحضور / ويحضر علي ليجد نفسه في مأزق ووضع محرج عندما تخبر منال شيخ الهيئة انه زوجها واحمد يخبره انه هو الذي طلب منه ذلك

المنتجات - أنا وهو

ملاك المحبة لزوجها والتي تسعى لرضاه تجده يخونها مع جارتها منى التي قد ادخلت جواد في شباكها من خلال لبسها المثير وعرض مفتنها والتصنع في الدلع امامه لعدم رضاها عن زوجها البشع الضخم الذي تعتبره مجرد زوج لااقل فقط لأنه طيب برغم انه يغار عليها يشك فيها ويضربها جواد الشخص المسالم المحب لزوجته يفاجأ بإتصال من منى التي اخذت الرقم من زوجته بحجة انها تريد نشر قصة لعمله في المجلة وتواعده ليأتي اليها في البيت ليقع في شباكها حيث انه قد لاحظ عليها من قبل جمالها ومفاتنها الجميلة الى ان تشك ملاك في ذلك من خلال شم عطر منى على ثياب زوجها وتتأكد من ذلك بعد ان يوصلها جواد لبيت ابيها ولاندخل لتتابعه بسيارة ليموزين لتجده يدخل بيت منى وتقوم بإخبار محارب الذي ينتظر دخول جواد عند منى لقتلهما الأثنين ويصاب بالهستريا وملاك تراقب ذلك وتصاب هي ايضاً بالهستريا ولفظها كملة العين بالعين والسن بالسن

المنتجات - قرار

يحاسب نفسه بسبب قراره بترك والدته لوحدها والذهاب وراء زوجته لأن والدته أصيبت بالجلطة ويبدء بالتذكر منذ الصغر حنية والدته التي ربته وتعبت عليه واتت الزوجة واخذته ليعيش معها تاركا امه واخته وحيدات وتحزن الام وتمرض على فراق ابنها

المنتجات - لا شيء يستحق

وليد الشاب في الخامسة والثلاثين الغني الذي يريد والده تزوجيه ابنت عمه هبه حرصاً منه على عدم ضياع ثروة اخيه بين يدي شخص اخر ، مما يجعل وليد يرفض ذلك لإعتباره مصالح متبادلة وصفقة تجارية بين والده وعمه ... ولكن سرعان ماتتغير هذه النظرة من قبل وليد بعد الزواج عندما يكتشف مدى خوف وحب هبه له حين يمرض ويظل في حيرة من امره ليتراجع عن قراره بمعاملة هبه معاملة قاسية ليكن لها كل مشاعر الحب والتقدير .. في ظل ذلك يختلف الأخوين وينفصلا عن بعض في الشراكة والمال مما يجعل والد وليد ان يرغمه على تطليق هبه ويرفض وليد بالمقابل ليأخذها والد وليد بالقوة ليودعها في بيت والدها مما يثير غضب وليد ليأخذ هبه ويهرب بها عن ابوه وعمه ليصابوا في حادث سيارة ويتوفى كلآ منهما تاركين والدهما في نوبة بكاء وحرقه عليمها

المنتجات - الثمن الكبير

تعمل الفتاة باحد المشافي ليأتي يوم واخوها لم يحضر لاخذها وتضطر للعودة الى المنزل باليموزين وكان يلاحقها شاب يريد ان يتعرف عليها وهي ترفض لكنه اوقف الليموزين هو ومجموعة شباب وصورها وركب الصور وارسلها بلوتوث مما ندى الى نشر الصورة التي تسببت بفضيحة كبيرة للفتاة واهلها وتدمرت حياة الفتاة واهلها