نتائج البحث

المنتجات - قطيعة

غادة التي اقنعت زوجها سلمان بالزواج من فتاة فقيرة كي تنجب له ولد لأنها عقيمة وقد خططت لذلك بمساعدة ام احمد التي بحث لها عن فتياة فقيرات بعد ولادة موظي لولد سلمان تقوم غاده بأخذه منها وتحرمها من شوفته لما تعتقد بأن موظي سوف تنسى ذلك – ولكن مشاعر الأم تتغلب عليها وتجعل موظي في معاناة مع غادة كي ترا ابنها وترف غاده وتقوم بادخالها السجن بتهمة السرقة بعد ان وضعت ام احمد في خزانة ملابسها بعض المجوهرات وعندما تخرج موظي تعاود الكره مرة اخرى برغم انتقال غاده وسلمان الى منزل جديد كي تزداد احقاد غاده الى ان تقوم بمراقبتها لحظة خروجها من البيت لتحاول ان تصدمها بالسيارة بعد ان رفض السائق القيام بذلك ليكون القدر منصف هنا من حيث اصطدام غاده مع شاحنة في الطريق لتموت واخيرا ترى موظي ابنها مجرد لحظات وتتركه لعلمها اليقين انها لن تستطيع ان تأمن له الحياة التي يعيشها مع والده ولكن كل مارادته ان تراه فقط

المنتجات - مهب الريح

منصور الذي استغل مرض والده ليتفق مع احد كتاب العدل ليحضر معه للبيت لعمل وكالة له وببصمة ابيه ليدير شؤون المحل والسيطرة على اموال والده حيث ان الحقد قد زرعته امه المطلقة من والده / ولديه اخ اسمه اسعد واخت واخ اخر من زوجة ابيه هند التي تزوجت سالم برضا والدها رغم رفض منصور لذلك لإعتقاده ان سالم طامع في مييراث ابوه ليحاول طرده من المحل بعد ان احضره ابو منصور ليعمل على الحسابات هند التي وضعت طفلها من سالم تواجه المشاكل العديدة من منصور واولها الدعوى التي رفعها منوصر على زوجها بعدم تكافؤ النسب والتي حصل علي حكم طلاق اخته غيابياً بعد ان هربت مع سالم الى بيت باطراف جده ليجدها منصور ويحضرها الى البيت عن طريق الشرطة وهنا تهرب هند الى بيت سالم مرة اخرى وتحاول اقناع سالم ان يجدوا مقر اخر ويرفض سالم ليسمع طرق الباب ليفاجأ بدخول رجال شرطة ومباحث ليقوا القبض علىيهم بتمهة الإختلاء وسجن هند

المنتجات - صمت الجدران

جاسم الرجل ذو الطبع الحاد متزوج من حورية المغلوبة على امرها ... جاسم لديه اربع بنات ويتمنى ان يكون له ولد ... يعمل في مستودع لأحد الشكرات فيصاب في يوما ما بعتب شديد ليكشف ويخبره الطبيب انه فشل كلوي ويحتاج الى نقل كلى امل ومهجة وريم وصفاء بناته الذين يحبونه حباً جما وهو لايكترث الى ذلك من شدة ضيقه بهم لإعتقاده انهم هم وبلا فائدة عبد الكريم اخو جاسم الذي لديه اربع اولاد يأخذ البنات لعمل الفحوصات لتظر النتائج وتكون مهجة البنت الثانية هي المتطابقة الأنسجة مع والدها وتقوم بالتبرع له بعد ان يتشافى جاسم يأتيه ابو مساعد الرجل الكبير في السن وابنه ويطلب الزواج من ابنتيه لتكون واحدة لأبنه وواحدة له فيوافق على ذلك جاسم رغم اتعراض حورية وبكاء البنات وترجيهم له ولكن عبد الكريم يقوم بالتحدث اليه ليرفق بهم ويذكره بما فعلوه من اجله عندما كان مريض وخصوصاً امل التي اشتغلت في حضانة اطفال كي تصرف على البيت وتساعد ابوها ... ومهجة التي تبرعت له بكليتها يمرض عبد الكريم ويكشف لدي الطبيب خوفاً من المرض يكون ورائياً ولكن يتضح انه مجرد املاح ويتفق هو وجاسم على ان يخبر عبد الكريم اولاده بأنه يحتاج الى تبرع كلى ليتهرب الكل من ذلك فيخبر عبد الكريم جاسم بهذا لنجد جاسم هنا يضعف امام حنية وتعاطف البنات فلا يزوجهم لأبو مساعد وابنه ويتغير جذرياً في تعامله

المنتجات - حكم نهائي

همسة التي يقتلها ابن عما سالم بالمسدس ليغسل عارهم كما طلب منه والده ابويالم ويأخذ اختيها عبير وسمر معه للديره ، همسة التي توفا والديها من جراء حادث على الطريق السريع تذهب مع اختيها الى عمها ابوسالم في القرية الذي يستقبلهم وهو مستنكر ذلك وعلى مضض ويقوم على ارضاخهم للزواج من ابناء اخوانه بغرض الستر مما يجعلهم يهربون منه بمساعدة ابنت عمهم نواف وتساجر همسة شقة بعد شرحت لأبو ناحج صاحب البيت ضروفهم ليطلب منها في بوم ما الزواج وترفض ذلك ، همسة تعمل في مستشفى في الأستقبال بعد ان تركت الدراسة لتجد نفسها ملاحقة من الرجال وكلاً يطلب منها الزواج وهنا نجد خالد زميلها في العمل يقوم بملاحقتها ومطارتها بغرض النيل منها ليطلب من زميله ماجد بفعل ذلك ليقوم بمضايقتها وتهديدها لتبلغ عنه الشرطة مما يزيد من حقد وغضب ماجد الى ان يتفق هو وخالد على دخول البيت ليلاً عنوة ويقومان بتخديرها واغتصابها لتصدم همسة وتتكتم على ماحصل ولاتخبر احد وتترك العمل خوفاً من الفضيحة مما يجعل ماجد وخالد يعتقدون انها رضخت لهم ليقوموا بمحاولة اخرى وبعدها تبلغ همسة الشرطة عنهم ليقبض عليهم بعد ان اخبرة عبير عمها طالبة المساعدة بعد شاهدت اختها ما فعل فيها ليطلب عمهم ابو سالم من سالم غسل العار ويعطيه المسدس

المنتجات - أخر المطاف

مريم التي ماتت وهي تحضن الوسادة التي اخذتها من المستشفى بعد ان اخبروها ان ابنها حديث الولادة قد مات بعد ان اصيبت هي وهو بمرض الإيدز من زوجها ماجد الذي انتقمت منه عبير التي سق واغتصبها في الماضي وجعل حياتها جحيم وولد لديها مشاعر الإنتقام لتنقم منه ويموت بعد ان ادمن على الكحول واصيب بجلطة قلبية ، مريم التي لديها طفلين قد اخذهما ابو ماجد امام عينها ليعيشوا معه بعد ان عرفوا بمرضها الخبيث حرصاً منه على سمعة العائلة برغم ان ابنه ماجد هو المذنب ، ورغم محاولات ابو مريم وامها واخوها سعد التي بائت بالفشل في استرجاع الأطفال ، برغم هروب مريم من المستشفى بعد ان تم حجزها لمرضها الخطير لتهيم في الشوارع بعد ان دخلت في حالة هستيريا ليجدها بعد ذلك رجال الشرطة ميته في احد البيوت المهجورة محتضنة الوسادة بقوة

المنتجات - خطأ قاتل

ريم ابنت الخامسة والعشرين عاماً وامها سلمى المتزوجة من ابو ريم تطلب الطلاق من ابو ريم عند سماعها تحدثه لريم برغبته بالزواج من اخرى للإنجاب له ولكن سرعان ماتتفاقم الأحداث ليذهب ابو ريم للمشفى للكشف الطبي الذي يخبره الطبيب انه عقيم منذ فترة طويله اكثر من عمر ابنته مما يثير الشك في قلب ابو ريم الذي اعتقد ان سلمى قد خانته ليقتلها ويتقل نفسه بمسدسه لتنتقل ريم عند عمها بالقرية الذي غصبها على الزواج من ولده عامر ... تبوح له بالسر الذي اكتشفته قبيل مقتل والديها مما يجعل عامر يعيش وسط الذهول والانكار ليكتشف عمها ذلك وسرعان مايطردها خارج القرية وسط نظرات العديد لها بانها ابنة حرام ولكن الاهم من ذلك ان هذا كله غير صحيح اطلاقاً حيث ان عامر اكتشف هوا والده في محضر الشرطه ان والد ريم ليس عقيم وانها ابنته من سلمى ولكنه كان مجرد خطأ طبي بالتقرير

المنتجات - الرماد الاخير

سالم بعد قتله لزوجته التي خانته مع رجل اخر ودخوله السجن وتنازل اهلها عن دمها لجريمتها الفاضحة ... وفي هذه الاثناء تتطلق شلوه من زوجها الذي اكتشفت خيانته مع وحدجه اخرى ... ترفض الزواج من الرجال المتقدمين لها خوفا من انهم مثل زوجها السابق وليجمع بها القدر بالزواج من سالم الذي لازال يعاني امراض الشك بسبب زوجته السابقة والذي يعيش في وهم يجعله يشك بشلوه في كل لحظة ومراقبتها ومحاولته للنيل منها ولكن شلوه عكس ذلك تماما فلن يعرف الشك او الخيانه طريق قلبها ولكنها تقابل ظنون سالم بكل ماتملكه من قوه وتساعده على التخلص من مرضه وتدي له في كل صلاة حين يرجع سالم من المشفى وبعد علاجه ليدخل منزله ويكتشف انها هيا من تستحق حبه لها وانها ليست كما كان يظن بها ليجدها ساجده الى ربها تدعو له بالهداية والتوفيق